التخطي إلى المحتوى


إلغاء نظام الكفالة في الأيام الأخيرة حصل على ردود فعل واسعة في المجتمع السعودي، وكذلك العديد من التساؤلات والاستفسارات حول النظام الجديد ومتى سيتم تنفيذه وما هي أهم عناصره وهو يتفهم. يأتي هذا الإعلان في إطار المبادرات التي اتخذتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة لتحسين أوضاع العاملين.

حقيقة الغاء نظام الكفيل

وكانت وزارة الموارد البشرية قد أعلنت بالفعل إلغاء نظام الكفالة واستبداله بنظام جديد سيتم إطلاقه، وبدء العمل عليه منذ منتصف مارس 2021 ضمن مبادرة أطلقتها تحت عنوان “تحسين”. العلاقة التعاقدية التي تهدف إلى رفع تصنيف سوق العمل السعودي في المؤشرات الدولية، وكذلك تقليل الخلافات والخلافات العمالية التي تنشأ بين العمال السعوديين وأصحاب العمل بسبب عدم الاتفاق.

وزارة العمل السعودية الغاء نظام الكفيل

أعلنت وزارة العمل السعودية في مطلع نوفمبر إلغاء نظام الكفالة المرتبط بتنظيم العلاقة بين أصحاب العمل والعمال الوافدين مع المملكة، وهو النظام القديم الذي يسمح بمنح الصلاحيات لأصحاب الأعمال السعوديين الذين أساء عدد منهم أصحاب الأعمال، وبالتالي العامل الوافد، لم يتمكنوا من تأمين حقوقهم وأهمها الراتب، وأعلنت الوزارة أنها أطلقت مبادرة جديدة بعنوان “تحسين العلاقة التعاقدية”.

مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية عن إطلاق مبادرة جديدة في إطار مبادرات التحول الوطني تسمى مبادرة تحسين العلاقات التعاقدية بعد موافقة وزارة العمل السعودية على إلغاء نظام الكفالة و تهدف المبادرة إلى تحسين وزيادة كفاءة سوق العمل السعودي، بالإضافة إلى زيادة قدرته التنافسية في الأسواق العالمية وكذلك لجذب المهارات والكفاءات إلى الدولة للاستفادة منها للذين رفضوا القدوم إلى المملكة في ظل الشروط التي يفرضها نظام الكفالة وتهدف المبادرة إلى استبدال نظام الكفالة المعمول به في المملكة العربية السعودية بنظام جديد يحكم ما نصت عليه أحكام نظام العمل، مما يجعل عقد العمل المرجع الأول لتحديد كل من حقوق وواجبات العمال وأصحاب العمل في المملكة.

 



قد يهمك أيضاً :-



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *